Penggunaan Uang Anggaran Pondok

0
1098

aswajamuda.com (05042017), Bangkalan – Sebut saja kang Mitrof (nama samaran), dia adalah salah satu santri aktif dari pesantren di Jawa Timur. Dia adalah seorang pendekar bahtsu yang sering diutus mengikuti acara bahtsul masail di berbagai pesantren Jawa dan Madura. Banyak kisah serta pengalaman yang ia torehkan selama bertahun-tahun saat dia di utus sebagai delegasi dari pesantrennya. Salah satunya adalah masalah ongkos perjalanan dari pengurus pondoknya. Biasanya santri yang diutus sebagai delegasi dibekali ongkos perjalanannya dari pondok sesuai dengan anggaran yang memang sudah ditetapkan oleh pengurus pondok. Dalam pemberian ongkos biasanya anggaran diukur dari jarak (jauh-tidaknya) tempat acara bahtsul masail berlangsung. Apabila jauh maka biasanya uang ongkos yang diberikan banyak begitupun sebaliknya. Akan tetapi ada imbauan dari pengurus pondok bahwa uang yang telah diberikan bukanlah uang  yang bisa di gunakan untuk apa saja (seperti main ke warnet, beli rokok dll) dan jika ada sisanya maka tidak bisa dimiliki. Sedangkan biaya untuk konsumsi delegasi masih diperbolehkan tetapi tidak berlebihan dalam menggunakan. Hal ini didasarkan karena pihak pengurus memerintah untuk mencatat semua biaya yang dihabiskan selama perjalanan dan tak hanya itu jika ongkos itu ada sisanya maka harus dikembalikan ke pondok. Hal ini membuat kang Mitrof sering bingung dengan uang tersebut. Terkadang dia makan di tempat makan yang mahal padahal warung yang harganya sederhana atau murah masih banyak, kadang pula dia naik bus patas yang tentunya harganya mahal dibanding bus biasa, padahal bus yang biasa masih banyak, kadang pula dia melewati jalan yang lebih jauh dari jalan yang biasa tentunya akan menghabiskan ongkos yang lebih banyak.

Download: Hasil Keputusan Muhawaroh Kubro FISS PP Integral Al Ghozali Sabreh Bangkalan Maret 2017

Pertanyaan:

  1. Apa status uang anggaran tersebut ?
  2. Sebatas mana kegunaan uang tersebut? Bolehkah digunakan pada hal-hal seperti yang dilakukan kang Mitrof ?

Sa’il: PP. Sidogiri Pasuruan

Jawaban:

  1. Uang anggaran tersebut adalah harta untuk kemaslahatan pondok, sehingga penggunaannya tidak boleh menyalai pengurus sebagai pengelola.

Referensi:

غاية التلخيص المراد بهامش بغية المسترشدين صـ: 262 دار الفكر

(مسألة) بعث سمينا إلى مسجد وأسرجه فيه فبقى بعضه نظر إلى قصد الباعث فإن قصد إسراجه فى المسجد لم يجز لأحد الموضفين كالإمام والمؤذن والقيم أخذ شيئ منه عملا بقصده وإن لم يعرف قصده وكان هناك عرف مطرد فى ذلك بأن البقى للمتوظفين فلهم ويصرف الناظر بحسب العادة الجارية وليس لأحد منهم الاستبداد بأخذ شيء حينئذ فإن أخذه ضمن للباقين وإن اطرد العرف بأن يأخذه من سبق إلى أخذه استحقه السابق إليه ويجب على الحاكم زجر المتعدى عن التعرض للمذكورين وإجراء الجميع على ما يستحقونه شرعا وإن اطردت العادة بحفظه لإسراج المسجد أو بيعه وصرف ثمنه إلى مصالح المسجد عمل بذلك والمتولى لذلك الناظر أيضا. اهـ

بغية المسترشدين ص: 177 … دار الفكر

 (فرع) أعطى آخر دراهم ليشترى بها عمامة مثلا ولم تدل قرينة حاله على أن قصده مجرد التبسط المعتاد لزمه شراء ما ذكر وإن ملكه لأنه ملك مقيد يصرفه فيما عينه المعطى ولو مات قبل صرفه فى ذلك انتقل لورثته ملكا مطلقا كما هو ظاهر لزوال التقييد بموته كما لو ماتت الدابة الموصى بعلفها قبل التصرف به فإنه يتصرف فيه مالكها كيف شاء ولا يعود لورثة الموصى أو بشرط أن يشترى بها ذلك بطل الإعطاء من أصله لأن الشرط صريح فى المناقضة لا يقبل تأويلا بخلاف غيره. اهـ تحفة

الفتاوى الفقهية الكبرى – (4 / 286)

فالذي ينبغي في المسألة اعتماد التفصيل الذي ذكرته أخذا من كلامهم من أن الناذر أو الواقف حيث علم بعادة اطردت في ذلك القبر الذي نذر له أو وقف عليه صح وعمل في المنذور  والموقوف بما اطردت به العادة وحيث لا عادة فإن كان له مصالح يقصد الصرف فيها كعمارة مسجد هو فيه ونحو ذلك وجب الصرف لها وإن لم يكن له مصالح ولا عادة أو قصد التقرب بذلك إلى صاحب القبر وإن كان نبيا لم يصح مطلق. ا هـ

ذا إن كان المنذور أو الموقوف غير شمع أو زيت وإلا اشترط مع ذلك أن يكون أحد ينتفع بإيقاده هناك وإلا لم يصح أيضا هذا ما ظهر لي والعلم عند الله سبحانه وتعالى وبما تقرر علم الجواب عن النذر للحجرة الشريفة وأنه يصرف لمصالحها ما لم يقصد صرفه إلى أناس معينين ويكون الناذر أو الواقف من أهل ذلك يقصد صرفه

بغية المسترشدين – (1 / 132)

(مسألة : ب) : يجوز للمقيم شراء عبد للمسجد ينتفع به لنحو نزح إن تعينت المصلحة في ذلك ، إذ المدار كله من سائر الأولياء عليها ، نعم لا نرى للقيم وجهاً في تزويج العبد المذكور كولي اليتيم إلا أن يبيعه بالمصلحة فيزوجه مشتريه ثم يرد للمسجد بنحو بيع مراعياً في ذلك المصلحة ، ويجوز بل يندب للقيم أن يفعل ما يعتاد في المسجد من قهوة ودخون وغيرهما مما يرغب نحو المصلين ، وإن لم يعتد قبل إذا زاد على عمارته.


HASIL KEPUTUSAN
MUHAWAROH KUBRO
Forum Intelektual Santri Salaf
Pondok Pesantren Integral Al-Ghozali Sabreh
Jl Muroqy Sabreh Aeng Taber Tanjungbumi Bangkalan

Jalsah Tsani

MUSHOHHIH

PERUMUS

MODERATOR

1.     Ust. H. Munif

2.     Ust. Abdus Syafi

3.     Ust. Mahrus

1.     Ust. Adibuddin

2.     Ust. Mahrus Ali

3.     Ust. Hasan Anshori

Ust. Abd. Qodir R.H

NOTULEN

1.     Ust. Saiful Bahri

2.     Ust. Syahrudi

Ilustrasi: bmpmoneychanger