Beberapa tahun terakhir ini, banyak yang bermunculan tentang kasus KDRT yang pada akhirnya sang pelaku terkena tindakan krimnal.

Juga banyak guru atau orang tua juga terkena kasus kriminal yang berkedok mendidik, padahal tindakan mereka itu sebenarnya baik, alias mendidik, namun  cara mendidiknya apakah memang sudah dibenarkan oleh syariat atau tidak?

Kalau kita fahami kata dasar mendidik adalah mengarahkan orang yang di didik ke hal yang benar, tentunya hal ini butuh proses ketelatenan dan ke sabaran, kesalahan sedikit bisa di maklumi, ataupu kesalahan yang besar bisa di atasi dengan masukan atau nasehat, inliah yang di ajarkan oleh syariat islam kepada kita, begitu indahnya syariat islam hingga pilihan kekerasan berada di posisi terakhir dan syariat belum pernah mengajarkan cara mendidik yang baik adalah memukulnya sampai jera.  Sebuah ungkapan ibarat di salah satu kitab di terangkan

الموسوعة الفقهية الكويتية – (ج 10 / ص 23)

طرق التأديب : – تختلف طرق التأديب باختلاف من له التأديب ومن عليه التأديب : فطرق تأديب الإمام لمن يستحق من الرعية غير محصورة ولا مقدرة شرعا ، فيترك لاجتهاده في سلوك الأصلح لتحصيل الغرض من التأديب ، لاختلاف ذلك باختلاف الجاني والجناية ، وعليه أن يراعي التدرج اللائق بالحال والقدر كما يراعي دفع الصائل ، فلا يرقى إلى مرتبة وهو يرى ما دونها كافيا وموثرا . والتفصيل في مصطلح ( تعزير ) .

طرق تأديب الزوجة :  – أ – الوعظ – ب – الهجر في المضجع – ج – الضرب غير المبرح . وهذا الترتيب واجب عند جمهور الفقهاء ، فلا ينتقل إلى الهجر إلا إذا لم يجد الوعظ ، هذا لقوله تعالى : { واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن }. جاء في المغني لابن قدامة : في الآية إضمار تقديره : واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن فإن نشزن فاهجروهن في المضاجع ، فإن أصررن فاضربوهن .  وذهب الشافعية – في الأظهر من قولين عندهم – إلى أنه يجوز للزوج أن يؤدبها بالضرب بعد ظهور النشوز منها بقول أو فعل ، ولا ترتيب على هذا القول بين الهجر والضرب بعد ظهور النشوز ، والقول الآخر يوافق رأي الجمهور . ويجب أن يكون الضرب غير مبرح ، وغير مدم ، وأن يتوقى فيه الوجه والأماكن المخوفة ؛ لأن المقصود منه التأديب لا الإتلاف . لخبر : إن لكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه ، فإن فعلن فاضربوهن ضربا غير مبرح. ويشترط الحنابلة ألا يجاوز به عشرة أسواط لحديث : لا يجلد أحد فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله ر : مصطلح ( نشوز ) .

طرق تأديب الصبي : – يؤدب الصبي بالأمر بأداء الفرائض والنهي عن المنكرات بالقول ، ثم الوعيد ، ثم التعنيف ، ثم الضرب ، إن لم تجد الطرق المذكورة قبله ، ولا يضرب الصبي لترك الصلاة إلا إذا بلغ عشر سنين . لحديث : مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين ، وفرقوا بينهم في المضاجع  .ولا يجاوز ثلاثا عند الحنفية والمالكية والحنابلة .وهي أيضا على الترتيب ، فلا يرقى إلى مرتبة إذا كان ما قبلها يفي بالغرض وهو الإصلاح .

تجاوز القدر المعتاد في التأديب : –  الفقهاء على منع التأديب بقصد الإتلاف ، وعلى ترتب المسئولية على ذلك ، واختلفوا في البلوغ بالتأديب أو التعزير مبلغ الحد . وتفصيله في مصطلح ( تعزير ) .

Ada tahapan – tahapan tertentu untuk mendidik, jangan langsung main pukul. Adapun diperbolehkannya memukul, dengan memenuhi syarat sebagai berikut :

  1. Tidak menggunakan sesuatu yg bisa melukai
  2. Tidak menghancurkan (mematahkan) tulang
  3. Pemukulan tsb dapat bermanfaat dan berguna (berfungsi) apabila tidak , maka tidak diperbolehkan memukul.
  4. Tujuan yg dikehendaki tidak dapat tercapai dgn menggunakan tahdid (ancaman) dan. Takhwif(menakut nakuti).
  5. Tidak di wajah .
  6. Tidak di area yg mematikan .
  7. Pemukulan harus untuk (demi) kemaslahatan (kepentingan) si bocah , apabila ta’dib (pengajaran adab) tsb untuk kemaslahatan wali atau pengajar dan bukan kemaslahatan si bocah , maka tidak boleh .
  8. Harus setelah Tamyiz.