Perkembangan teknologi memang terkadang menghantarkan kita pada sesuatu hal yang bermanfaat bagi kita atau bahkan terkadang menjadi bumerang bagi diri kita sendiri, yang konsekuensinya malah akan menjerumuskan kita pada jurang kesesatan. Seperti salah satu contoh aplikasi yang sedang trend pada masa ini yakni WhatsApp, aplikasi ini memang bersifat individu, namun tak sedikit masyarakat yang menggunakan aplikasi ini dengan membuat suatu grup untuk berkomunikasi baik dengan keluarga teman satu kelas satu desa atau bahkan relasi kerja dll, dan tentunya anggotanya tidak hanya laki-laki saja terkadang juga ada perempuanya. terkadang banyak dari mereka yang mengirim pesan suara untuk memudahkan berkomunikasi, mengirim video yang mengandung faedah, ada juga yang mengirim video yang sifatnya hanya humor atau bahkan curahan hati, dan ada juga yang menggunakan grup ini sebagai ajang promosi produk daganganya, dan ada juga sebagian dari pengguna yang mengadakan bahtsul masa’il di grup WhatsApp.

Di sisi lain dengan hadirnya fenomena ini sebagian anggota grup ada yang kurang nyaman dari member-member yang terdaftar, entah karena mereka mengirim video atau gambar yang tak layak di dalam grup tersebut atau berkata kotor atau yang lainya. Oleh karena itu, adminpun mempunyai inisiatif mengeluarkan anggota-anggota yang menurutnya menggangu kenyamanan dalam grup tersebut. Walaupun anggota yang dikeluarkan dari grup juga merasa dikucilkan dari grup tersebut.

Bagaimana hukum membuat grup di WhatsApp yang pesertanya terdiri dari seorang laki-laki dan perempuan ?

Pada dasarnya, pembuatan grup WhatsApp hukumnya boleh. Namun apabila grup whatsapp tersebut bertujuan untuk kemaksiatan atau adanya dugaan akan menyebabkan tindak kemaksiatan semisal interaksi chatting antara lawan jenis, penyebaran ujaran kebencian dan hoaks, maka menurut pendapat yang ashoh hukumnya haram.

Referensi:

  1. Bughyah mustarsyidin, juz 1 hal. 260
  2. Majmu’ Syarah Muhadzdzab, juz 9 hal. 353
  3. Majmu’ Fatawa lil ‘Allamah Al Faqih Habib Abdulloh bin Umar Al ‘Alawi, hal. 43-45
  4. Fathul wahhab, juz 2 hal. 176-177
  5. Ihya’ Ulumuddin, juz 2 hal. 160
  6. Is’ad Ar Rafiq, juz 2 hal. 93-94
  7. Bariqoh mahmudiyah, juz 5 hal. 397 & juz 5 hal. 192

Bagaimana hukum mengeluarkan anggota grup dengan alasan sebagaimana deskripsi ?

Diperbolehkan dalam rangka menghindari mafsadah.

Referensi:

  1. Syarah Nawawi ‘Alal Muslim, juz 1 hal. 144
  2. Ihya’ Ulumuddin, juz 2 hal. 331
Klik Untuk Referensi Lengkap

Referensi Jawaban 1:

  1. بغية المسترشدين صـ260
    (مسألة: ي): كل معاملة كبيع وهبة ونذر وصدقة لشيء يستعمل في مباح وغيره، فإن علم أو ظنّ أن آخذه يستعمله في مباح كأخذ الحرير لمن يحل له، والعنب للأكل، والعبد للخدمة، والسلاح للجهاد والذب عن النفس، والأفيون والحشيشة للدواء والرفق حلت هذه المعاملة بلا كراهة، وإن ظن أنه يستعمله في حرام كالحرير للبالغ، ونحو العنب للسكر، والرقيق للفاحشة، والسلاح لقطع الطريق والظلم، والأفيون والحشيشة وجوزة الطيب لاستعمال المخذِّر حرمت هذه المعاملة، وإن شكّ ولا قرينة كرهت، وتصحّ المعاملة في الثلاث، لكن المأخوذ في مسألة الحرمة شبهته قوية، وفي مسألة الكراهة أخف.
  2. المجموع شرح المهذب – (ج 9 / ص 353)
    ويكره بيع العنب ممن يعصر الخمر والتمر ممن يعمل النبيد وبيع السلاح ممن يعصى الله تعالى به لانه لا يأمن أن يكون ذلك معونة علي المعصية فان باع منه صح البيع لانه قد لا يتخذ الخمر ولا يعصى الله تعالى بالسلاح
  3. مجموع فتاوى للعلامة الفقيه الحبيب عبد الله بن عمر بن يحيى العلوي 43-45
    كل بيع او هبة او صدقة او هدية او نذر لشيء يستعمل فى مباح وحرام ففيه ثلاث مسائل : (الأولى) : ان يعلم او يظن ان آخذه يستعمله فى مباح كأخذ الحرير لامرأة وطفل والعنب والرطب للأكل والعبد والجارية للخدمة المباحة والسلاح للجهاد والذب عن النفس والأفيون والحشيشة والجوز للدواء والرنق فلا إثم فى هذه المعاملة ولا كراهة .(الثانية) : ان يعلم او يظن ان آخذه يستعمله فى حرام كأخذ الحرير للرجل البالغ والعنب والرطب لاتخاذ المسكر والعبد للواط والجارية للزنا والسلاح لقطع الطريق والظلم والأفيون والحشيشة والجوز للاستعمال المخدر فهذه المعاملة حرام لا شك فيها .(الثالثة) : ان يشك فى آخذه هل مراده استعماله فى حرام او مباح ولا يترجح احدهما بقرينة فهذه المعاملة مكروهة .قال فى تعداد البيوع المحرمة فى التحفة وبيع نحو الرطب والعنب لعاصر الخمر اى لمن يظن منه عصره خمرا او مسكرا , ودليل ذلك لعنه صلى الله عليه وسلم فى الخمر عشرة عاصرها ومعتصرها الحديث الدال على حرمة كل تسبب فى معصية وإعانة عليها وزعم ان الاكثرين هنا على الحل اى مع الكراهة يتعين حمله على ما اذا شك فى عصره له ومثل ذلك كل تصرف يفضي الى معصية –الى ان قال- وهو صريح فى ان كل معاملة فيها إعانة على معصية علما او ظنا حرام وكل معاملة ليس فيها ذلك علما او ظنا مباحة وكل معاملة يشك هل فيها إعانة على المعصية ام لا مكروهة . –الى ان قال- واما حكم حمل صاحب السفينة للأفيون ونحوه فتابع لحكم صاحب الأفيون , فمتى علم او ظن انه يبيعه على من يستعمله استعمالا محرما او على مشتر يبيع لمن ذكر حرم الحمل وإلا فيكره مع الشك ويباح مع انتفائه . –الى ان قال- ويقاس بالأفيون غيره من كل ما فيه إعانة على معصية علما او ظنا .
  4. فتح الوهاب الجزء الثانى ص: 176 – 177
    (وبيع نحو رطب) كعنب (لمتخذه مسكرا) بأن يعلم منه ذلك أو يظنه فإن شك فيه أو توهمه منه فالبيع له مكروه وإنما حرم أو كره؛ لأنه سبب لمعصية محققة أو مظنونة أو لمعصية مشكوك فيها أو متوهمة وتعبيري بما ذكر أعم وأولى من قوله وبيع الرطب والعنب لعاصر الخمر.
  5. إحياء علوم الدين الجزء الثاني ص: 160
    وتحصيل مظنة المعصية معصية ونعني بالمظنة ما يتعرض الإنسان لوقوع المعصية غالبا بحيث لا يقدر على الإنكفاف عنها فإذا هو على التحقيق حسبة على معصية راهنة لا على معصية منتظرة.
  6. إسعاد الرفيق الجزء الثانى ص : 93- 94
    (و) منها (كل قول يحث) أحدا من الخلق (على) نحو فعل أو قول شىء أو استماع إلى شىء (محرم) فى الشرع ولو غير مجمع على حرمته (أو) على ما (يفتر)ه (عن) نحو فعل أو قول (واجب) عليه أو عن استماع إلى واجب فى الشرع كأن ينشطه لضرب مسلم أو سبه أو لاستماع لنحو مزمار أو يثبطه عن الصلاة أو عن رد السلام على من سلم عليه أو عن الاستماع لمن يعلمه ما وجب عليه تعلمه لأن ذلك من أوصاف المنافقين الذين وصفهم الله تعالى بقوله “والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف” الآية وكفى بها زجرا لمن له أدنى تمييز وسيأتى أن ترك الأمر بالمعروف من الكبائر فكيف بالنهى عن المعروف والأمر بالممنكر فإنه أقبح وأشنع لما فيه من الإعانة على سخط الله وهو مذموم سواء كان فيه رضا الناس أم لا قال عليه الصلاة والسلام “من التمس رضا الناس فى سخط الله سخط الله عليه وأسخط الناس عليه ومن أرضى الله فى سخط الناس رضى الله عنه وأرضى عنه من اسخطه رضاه”
  7. بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية – (ج 5 / ص 397)
    ( وَ ) مِنْهَا ( كِتَابَةُ مَا يَحْرُمُ تَلَفُّظُهُ ) مِنْ كَلِمَةِ الْكُفْرِ وَالْكَذِبِ وَالْغِيبَةِ وَالنَّمِيمَةِ وَالْبُهْتَانِ وَنَحْوِ ذَلِكَ إلَّا أَنْ يَكُونَ بِطَرِيقِ الْحِكَايَةِ وَكَانَ لَهُ قَاصًّا ( فَإِنَّ الْقَلَمَ أَحَدُ اللِّسَانَيْنِ ) كَمَا يُقَالُ الْخَطُّ أَحَدُ اللِّسَانَيْنِ وَحُسْنُهُ أَحَدُ الْفَصَاحَتَيْنِ زَيْنُهُ زَيْنٌ وَشَيْنُهُ شَيْنٌ ، وَيُقَالُ أَيْضًا الْكِتَابُ كَالْخِطَابِ وَالْمُرَاسَلَةُ نِصْفُ الْمُوَاصَلَةِ
  8. بريقة محمودية في شرح طريقة محمدية وشريعة نبوية الجزء الخامس ص: 192
    ( السادس والخمسون التكلم مع الشابة الأجنبية فإنه لا يجوز بلا حاجة ) لأنه مظنة الفتنة فإن بحاجة كالشهادة والتبايع والتبليغ فيجوز ( حتى لا يشمت ) العاطسة ( ولا يسلم عليها ولا يرد سلامها جهرا بل في نفسه ) إذا سلمت عليه ( وكذا العكس ) أي لا تشمته الشابة الأجنبية إذا عطس قال في الخلاصة أما العطاس امرأة عطست إن كانت عجوزا يرد عليها وإن كانت شابة يرد عليها في نفسه وهذا كالسلام فإن المرأة الأجنبية إذا سلمت على الرجل إن كانت عجوزا رد الرجل عليها السلام بلسانه بصوت يسمع وإن كانت شابة رد عليها في نفسه وكذا الرجل إذا سلم على امرأة أجنبية فالجواب فيه يكون على العكس ( لقوله صلى الله تعالى عليه وسلم واللسان زناه الكلام ) أي يكتب به إثم كإثم الزاني كما في حديث العينان تزنيان واليدان تزنيان والرجلان تزنيان والفرج يزني وما في القنية يجوز الكلام المباح مع المرأة الأجنبية فمحمول على الضرورة أو أمن الشهوة أو العجوز التي ينقطع الميل عنها ( وسيجيء تمامه في آفات الأذن )

Referensi Jawaban 2:

  1. شرح النووي على مسلم ج 1 ص 144
    وأما نصيحة عامة المسلمين وهم من عدا ولاة الأمر فإرشادهم لمصالحهم في آخرتهم ودنياهم ، وكف الأذى عنهم فيعلمهم ما يجهلونه من دينهم ، ويعينهم عليه بالقول والفعل ، وستر عوراتهم ، وسد خلاتهم ، ودفع المضار عنهم ، وجلب المنافع لهم ، وأمرهم بالمعروف ، ونهيهم عن المنكر برفق وإخلاص ، والشفقة عليهم ، وتوقير كبيرهم ، ورحمة صغيرهم ، وتخولهم بالموعظة الحسنة ، وترك غشهم وحسدهم ، وأن يحب لهم ما يحب لنفسه من الخير ، ويكره لهم ما يكره لنفسه من المكروه ، والذب عن أموالهم وأعراضهم ، وغير ذلك من أحوالهم بالقول والفعل ، وحثهم على التخلق بجميع ما ذكرناه من أنواع النصيحة ، وتنشيط همهم إلى الطاعات . وقد كان في السلف رضي الله عنهم من تبلغ به النصيحة إلى الإضرار بدنياه . والله أعلم
  2. إحياء علوم الدين – ج 2 / ص 331
    فاعلم أن الزجر إنما يكون عن المستقبل والعقوبة تكون على الماضي والدفع على الحاضر الراهن وليس إلى آحاد الرعية إلا الدفع وهو إعدام المنكر فما زاد على قدر الإعدام فهو إما عقوبة على جريمة سابقة أو زجر عن لاحق وذلك إلى الولاة لا إلى الرعية.

Judul Asli: Whatsapp Messenger (Al Mubarok Lan Bulan Sampang)

Hasil Keputusan Bahtsul Masa’il 
Forum Musyawaroh Pondok Pesantren se-Jawa Madura Ke-33
Di Pondok Pesantren Progresif Bumi Sholawat 
Sidoarjo Jawa Timur
27-28 Oktober 2018 M/ 18-19 Shofar 1440H.

Mushahih
KH. Agoes Ali Masyhuri, KH. Zahrowardi, KH. Ali Saudi, Ust. Anang Darunnaja, K. Masruhan, Ust. M. Anas

Perumus
Ust. Agus Sugianto, Ust. M. Hizbullah, Ust. M. Agus Aminullah, Ust. Lutfi Hakim, Ust. Muntaha, Ust. Ali Romzi.

Moderator
Ust. Abdul Hamid

Notulen
Ust. Syamsul Bahri, Ust. Hasbi Ulul Azmi

Ilustrasi: Freepik